الأحد 16 ديسمبر 2018 - 03:32 مساءً

الأمير المحبوب عبد العزيز بن فهد هل هو حي يرزق ؟ ومتى سوف يظهر؟

السبت 11 نوفمبر 2017 - 03:39 صباحاً الأمير المحبوب عبد العزيز بن فهد هل هو حي يرزق ؟ ومتى سوف يظهر؟
الأمير محمد بن فهد
بعدما أفادت مصادر مقتل الأمير عبد العزيز بن فهد خلال اشتباكات مع رجال الأمن لحظة اعتقاله، لم يصدر أي بيان رسمي بشأن مصيره كما لم يظهر الرجل لينفي هذا الكلام. فيما يتوقع أن يكون الرجل مصابا بإصابات خطيرة أجبرت النظام السعودي على التريث قبل إصدار بيانات تتعلق بتلك القضية خاصة وأن هناك انقسامات حادة داخل الأسرة الحاكمة وأن وتيرة الأحداث أصبحت متسارعة بشكل كبير. رفض الأمير محمد بن فهد للاعتقال أمر طبيعي خاصة وأن اعتقال الأمراء في الدول للتحقيق معهم يكون بشكل ودي في الغالب وليس بهذا الشكل المهين. كذلك رفض الأمير محمد بن فهد للاعتقال هو والأمير الوليد بن طلال وغيرهم من الأمراء نابعا من صدمة نفسية حادة لأنهم لم يتوقعوا يوما ما أن يحدث معهم هذا الأمر في مملكة اعتادة على توقير وتبجيل الأمراء. حالة اللا مبالاه التي ينتهجها الأمير محمد بن سلمان فيما يخص قضايا الشأن السعودي الداخلي والخارجي يزيد الأمر تعقيدا أمام مواطني المملكة وصناع القرار في الداخل والخارج بسبب ترك عشرات القضايا بلا توضيحات مما جعل العديد في حيرة لما سوف يشرق عليه الغد ومنها عدم ظهور الأمير محمد بن فهد الذي شيع أمر مقتله. فيما يشير خبراء أن ولي العهد تعمد إخفاء الأمير محمد بن فهد ليقوم باظهاره في وقت محدد ومناسب ليظهر الأمر للعامة أنه عادي وعلى الجميع ترك الإشاعات وعدم التفكير في كل ما يدار حولهم كفقاعة من ولي العهد لتحقيق مكاسب على حساب البعض. بينما قال اخرون أن عدم الإعلان عن مقتل الأمير محمد بن فهد وبث الخبر في المجتمع السعودي دونما توضيحات إنما هي تهيئة نفسية للمجتمع لتقبل الخبر حين الإعلان عنه وحتى لا تنزل الصواعق على المواطن السعودي دفعة واحدة. وكانت لجنة مكافحة الفساد الجديدة، التي يرأسها ولي العهد محمد بن سلمان، قد مُنحت صلاحيات واسعة، بما في ذلك إصدار أوامر بالاعتقال، وتجميد حسابات المعتقلين والمشتبه بهم، فيما يقول البعض أن اللجنة شكلت بعد اعتقال الأمراء بساعتين حيث أن انقلابا على الملك وولي العهد كان على وشك الحدوث في العاشرة مساء . ويفترض الخبراء أن تساعد عمليات التطهير الجارية في المملكة السعودية ولي العهد على تعزيز سلطته وإجراء الإصلاحات التي يخطط لها، حيث سبق له أن أعلن مرارا عن نيته إجراء تحديثات جذرية في البلاد وفي اقتصادها بينما يرى خبراء أن الوضع الحالي لم يصبح آمنا للإستثمار في المملكة بعد حملة الاعتقالات والانقسامات داخل الأسرة الحاكمة وما تلوح به المملكة من حروب مع إيران ولبنان واليمن. ويذكر أن حملة الاعتقالات سبقتها استقالة مفاجئة لقائد الحرس الوطني الأمير متعب بن عبدالله، وقائد القوات البحرية الأميرال عبدالله بن سلطان. وقد رافق الاعتقالات تجميد أموال المعتقلين التي تقدر بـ 25 مليار دولار.


اقتصاد وأسواق

  • تراجع الملوخية وارتفاع الفراولة .. أسعار الخضر والفاكهة بالسوق اليوم

  • البوري يرتفع 3 جنيهات .. أسعار السمك في السوق اليوم

  • الفريق مميش يبحث فرص الاستثمار في صناعة السيارات مع شركة نمساوية

  • المالية : 70% من ميزانية الدولة تعتمد على الضرائب

  • قناة السويس تستقبل وفد من هيئات الموانئ في 17 دولة إفريقية

  • مميش : عبور أكبر سفن الحاويات في العالم لأول مرة بالقناة اليوم بحمولة 221 ألف طن

استفتاءات



السيسي والانتخابات القادمة

  • المرشح أمام السيسي سيكون كومبارس
  • السيسي ليس له منافس أصلاً
  • من حق الجميع خوض التجربة
Ajax Loader
مواقيت الصلاة
حالة الطقس
اسعار العملات

تابعنا على فيس بوك

© جميع الحقوق محفوظة لشبكة بالمصري الأخبارية 2017